الرأي الحر - Free opinion لمراسلة المدير العام aboibapress@hotmail.com
الرأي الحر - Free opinion لمراسلة المدير العام aboibapress@hotmail.com
الرأي الحر - Free opinion لمراسلة المدير العام aboibapress@hotmail.com
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الرأي الحر - Free opinion لمراسلة المدير العام aboibapress@hotmail.com


 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلالمنشوراتدخولأحدث الصور
موقع صحيفة الفواصل السورية



صحيفة شاملة غير سياسية نعتمد على الجرأة
نلامس معانات المواطنين ونعالجها بايصال شكاويهم للمعنيين
ونعتمد بسرعة نقل الحدث بمصداقية وبدون تحيذ بعيدآ عن السياسة

http://www.alfwasel-sy.com/


 

 اغتيال طفولة (3) التضليل الإعلامي

اذهب الى الأسفل 
2 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
yusrh
مراقب المنتدى الصحفي



اسم دولتي :
  • سوريا

ذكر
عدد الرسائل : 37
العمر : 51

اغتيال طفولة (3) التضليل الإعلامي Empty
مُساهمةموضوع: اغتيال طفولة (3) التضليل الإعلامي   اغتيال طفولة (3) التضليل الإعلامي I_icon_minitimeالأحد يناير 01, 2012 12:39 am



المشهد الرابع

( شارع في فلسطين ,
على اليمين ساتر خشبيّ يرتفع نصف متر , إطارات السيارات تتدحرج بين طرفي
الكواليس , بعض الجنود يدخلون و يخرجون راكضين في مناورات خفيفة مع أصوات إطلاق
رصاص , بعض الشبان يلقون كرات من الورق على شكل أحجار , في مقدمة المسرح
الصحفيون الأربعة و قد ضمّد توماس ذراعه بضماد عليه أثر الدم )

فرانسوا : إنـّه
الأسبوع الأخير لنا , و لم نحظ َ حتى الآن بأيِّ خبر مميّز.

مارسيل : ألم أقل
لك منذ البداية بأنّ أحلامك كبيرة ؟

فرانسوا : معك حقّ
, فهذه الأحلام بدأت تتلاشى الآن شيئاً فشيئاً .

توماس : لسوء الحظّ
أننا لم نصادف أيّة مشكلة بارزة .

مارسيل : و حادثة
غريق البحيرة , ألم تكن حدثاً مميّزاً ؟

كارولين : مستر
شاؤول رفض نشر الخبر على شبكة أخبارهم المتلفزة لأنّ فيه مدحاً للعرب , و يظهرهم
طيبين مسالمين .

توماس : لقد
تسرّعنا في تغطية ذلك الحادث بسبب اندفاعنا و حماسنا في البداية .

فرنسوا : حتى العرب
, معظمهم لم يسمعوا بهذا الحادث أبداً , لأنّ وسائل إعلامهم لا تجيد استغلال
الأخبار جيّداً .

مارسيل : لكنّه كان
موقفاً نبيلاً و تضحية ٌ عظيمة ٌ من ذلك العربيّ .

فرانسوا : هذا صحيح
تماماً يا عزيزتي و لكنك تعلمين شعار اليهود بالنسبة للعربيّ الجيّد .

كارولين : العربيّ
الجيّد هو العربيّ الميت .

توماس : تماماً هذا
ما قاله مستر شاؤول عبر الهاتف .

مارسيل : ألم تشفَ
يدك بعد يا توماس ؟

توماس : ليس بعدُ
يا عزيزتي , فقد مزّقت الرصاصة العضلة تقريباً .و كسر عظم الساعد .

كارولين : ذلك
الجنديّ الإسرائيليّ المتعجرف أطلقها عليه ليكسر الكاميرا التي صوّرته و هو يضرب
امرأة عجوزاً عربيّة و يجرّها على أرض الشارع بوحشيّة غير اعتياديّة .

توماس : لكنهم
عوّضوني عن الكاميرا التي كسِرَتْ بأخرى جديدة .

مارسيل : ( ساخرة )
يا للطف , طبعاً بعد أن صادروا الفيلم الذي صوّرته كالعادة.

كارولين : بكلّ
تأكيد .

فرانسوا : إنّ جلّ
ما أخشاه هو انتهاء مهمتنا , دون تحقيق أيّ إنجاز يذكر

توماس : ( بحدّة )
عن أيّ إنجاز تتحدّث , إذا كانوا يصادرون كلّ تحقيق مصوّر لا يعجبهم , و لا
يسمحون إلا بتمرير القليل جدّاً .

كارولين : هذا غير
الإساءات المتكرّرة للمراسلين الصحفيين القادمين من كلّ بقاع العالم .

مارسيل : لقد
صادروا الفيلم الذي صوّرنا فيه الجنديّ الإسرائيليّ يطلق الرصاص المطاطيّ على
عيون الأطفال .

فرنسوا: لقد صوّرت
جنديّاً إسرائيليّاً يفقأ عين الطفل بتلك الرصاصات و كيف غطت الدماء وجهه .

توماس : و أنا
صوّرت قذيفتهم التي دمّرت بيتاً زعموا أنه للمقاومة و لكن اتضح أنّ فيه أماً
فلسطينيّة مع أطفالها الصغار و أحدهم رضيع

مارسيل : و كالعادة
اقتادونا إلى مركز الاستخبارات و أمطرونا بوابل من السباب و الشتائم , و لم نخرج
إلا بعد أن صادروا كلّ ما صوّرناه .

كارولين : لقد
أذاعت فضائيّاتهم تغطية مصوّرة للمواجهات الميدانيّة .

توماس : و لقي
استحساناً كبيراً من مستر شاؤول .

مارسيل : و ماذا
تضمّن تقريركم ؟

كارولين : الأطفال
الفلسطينيون و مقاومتهم للجنود بالحجارة .

توماس : و لكنهم
علـّقوا على الموضوع من وجهة نظرهم .

فرانسوا :كيف ؟

توماس : قالوا
بأنهم ينظرون بعين العطف و الألم و بالغ الأسى إلى أولئك الأطفال المساكين الذين
سئم أهلهم حياة البؤس و الشقاء و نفقات عيش أولادهم , فدفعوا بهم إلى الشوارع
ليموتوا على أيدي الجنود المساكين الذين يضطرون للدفاع عن أنفسهم , فيتخلـّص
الأهالي القساة القلوب من هموم و أعباء تربية أبنائهم , و تلصق باليهود تهمة
الوحشية و الإجرام بحقّ الأطفال و البشر .

(تكثر الحركة في
الشارع بين الناس قليلاً )

مارسيل : يا لهم من
ماكرين .

توماس : بل قولي
ماهرين في عرض الحقائق بما يخدم أهدافهم .

كارولين : إنهم
بارعون في فنّ الإعلام يا عزيزي .

فرانسوا : طبعاً
فهو سلاحٌ فعالٌ , يوظفونه جيّداً لكسب الرأي العام العالمي في صفهم .

توماس : إنهم
يموّلون شبكة أخبار ناطقة بالعربيّة تخدم العرب بملايين الدولارات ليمرّروا من
خلالها مجموعة أفكار فقط .

مارسيل : و كيف ذلك
؟

فرنسوا : هذه
الخطـّة تذيع أخبارهم و قد كتب على الخارطة المرافقة للخبر "إسرائيل"
بدل فلسطين .

توماس : و بهذا
يغرسون فكرة وجود دولتهم كأمر واقع مفروض على العرب .

يشتدّ رمي الكرات
الورقيّة" الحجارة " على الجنود الذين يردون بإطلاق الرصاص .

كارولين : يبدو أن
المواجهات ستبدأ من جديد .

توماس : معك حقّ ,
علينا التأهب جيداً

فرنسوا : الحاجة
أمّ الاختراع , و قد أعددت خطـّة لخداعهم إن صوّرت شيئاً مهمّاً هذه المرّة .

توماس : كيف ؟

فرنسوا : لقد أعددت
فيلماً إضافيّاً سأقوم بتبديله و إعطائه لهم إن أرادوا مصادرته .

مارسيل : إذن ,
ثبّت الكاميرا جيّداً عزيزي فرنسوا .

فرنسوا : و هو كذلك
.

( يجهّز كلٌّ من
توماس و فرنسوا كاميرات الفيديو بينما تجهّز كل من مارسيل و كارولين كاميرا
فوتوغرافيّة , و يأخذ كلٌ منهم ركناً من المسرح , مارسيل و فرنسوا خلف الجنود ,
يظهر محمد و أبوه بين الناس الذين تشتدّ حركتهم أكثر مع اشتداد رمي الحجارة ,

مارسيل :انظر يا
فرنسوا , أخو الغريق و ابنه هناك .

فرنسوا :سأصوّرهم
بين الناس .

مارسيل : لكنهم لا
يشاركون في رمي الحجارة .

فرنسوا : ربما
كانوا عابري سبيل .

كارولين : (من
الطرف المقابل ) انظر توماس , إنه شارون شقيق يهوديت

توماس : و من هذه
يهوديت ؟

كارولين : الطفلة
اليهوديّة في حادثة البحيرة .

توماس : آه ..
تذكرت , إنـّه جنديٌ إسرائيليّ .

يشتد رمي الحجارة و
يلجأ محمد و أبوه إلى الساتر الخشبي يختبئان خلفه من الحجارة و الرصاص , و يرفع
أبو محمد يده ملوّحاً و قد رفع أحد الجنود بندقيته و صوبها نحوهما )

أبو محمد : ( يصرخ
خائفاً على ابنه ) إننا لا نحمل حجارة و لا سلاحاً , لا تطلقوا النار علينا .

محمّد : ( يلتصق بأبيه ) أبي .. إنني خائف جدّاً ,
خبئني .. احميني

أبو محمّد : ( يحضن
ابنه ) لا عليك يا بنيّ لا تخف .( ثمّ بصوت هامس ) ليساعدنا الله .

شارون : ( لزميله )
انظر ذلك الرجل و ابنه أمامنا , هل تستطيع إصابته؟

الجنديّ : نعم
أستطيع بكلّ بساطة .

شارون : في رأسه ؟

الجنديّ : في وسط
رأسه .

شارون : ( يضحك بشراسة) جرّب إذاً و أرحنا من واحد
منهم .

أبو محمد : ( يصرخ
) لا ..لاتطلقوا النار علينا , نحن لا نفعل ما يؤذيكم .

( يطلق الجنديّ
رصاصة فيضع الأب يده على كتفه مع ظهور آثار الدم مكان يده , فيطلق الجنديّ رصاصة
ثانية فيصيب محمّد في رجله فيصرخ متألماً )

محمد: آآآآه ....
آآآآه( يضع يده على رجله و يلتصق بأبيه )

شارون : أيّها
الأبله لم تستطع إصابته رغم قرب المسافة .

الجنديّ: بل أصبته
.

شارون : في رجله
أيّها الأحمق , سأريك الآن كيف تستقرّ الرصاصة في وسط رأسه .

يطلق رصاصة فيسقط رأس محمد في حجر أبيه )

مارسيل : ( تصرخ )
لقد قتل الولد !!!

فرنسوا : ( بحذر )
اصمتي , لقد صوّرت الحادثة .

مارسيل : ( تصرخ
بصوت أعلى ) لقد قتل الولد بأعصاب باردة .

فرنسوا : ( يصفعها
بغضب و يبدأ بتغيير الفيلم ) أيّتها الحمقاء , سأخذون الفيلم منا , اصمتي .

مارسيل :( بنفس
الصوت ) لقد قتل الولد , قتله , قتل الولد عامداً و لم يطرف له جفن , يا
للوحشيّة !! يا للإجرام !!!

أبو محمّد : (
ينحني فوق ولده باكياً ) محمّد ....ردّ عليّ يا ولدي ... محمّد ...محمّد ..

( تثبت الحركة على المسرح تماماً و يعلو
صوت الأذان , ثمّ صوت المجموعة من الكواليس تردّد" لا إله إلا الله , و
الشهيد حبيب الله "

( بعد لحظة تدخل ديمة بثوبها الأبيض و
الحركة ثابتة فتنادي)

ديمة : محمّد ...
محمّد هيّا بنا نلعب ... هيّا نستمتع بطفولتنا البريئة , ( تقترب منه ) لماذا لا
تردّ عليّ ؟( تلمسه فترى أثر الدم على يدها فتصرخ ) لا .... قتلوك يا بن عمّي يا
رفيق طفولتي , سرقوا البسمة من شفاهك , سرقوا البراءة من عمرك , سلبوا الفرح من
عيوني ,آآآآآآآآآآه ( تلتفت إلى الجمهور )

يظنون أنهم
سبيدوننا ؟ هم واهمون .. يحلمون ... طالما الأمهات تنجب فكلّ يوم سيولد محمّد و
ديمة و ليسمعوا صوت شاعرنا كلّ ليمونة ستجب طفلاً و محالٌ أن ينتهي الليمون

( تدخل أمّ محمد صارخة ناعية ولدها )

أمّ محمد: ولدي ...
محمّد .... آآآآآه يا ولدي , قتلوك يا نور عيوني , سرقوك من عمري , اقتلعوك يا
زهرة أيّامي .. آآآآآه

ديمة : ( تمسك
بيدها ) لا تصرخي يا أمّاه و تجلـّدي .

أم محمّد : بل
سأصرخ و أصرخ و أصرخ , و ليعلوَ الصوت أكثر , ليسمعَني كلّ العرب و كلّ البشر و
كلّ الشرفاء , ليتذكر إخوتنا و لينتبهوا :

تنبّهواواستفيقواأيّها
العرب فقد طمى الخطبُ حتى غاصت
الركب

ديمة : لا بدّ أن
يلبّي كلّ أهلنا و كلّ إنسان نداءك و يسرعوا لنجدتنا .

أمّ محمّد : أين هم
؟ متى سيسمعون ؟ متى سيلبّون النداء ؟ متى ؟ متى ؟

( تبدأ بإنشاد
أغنية وين الملايين بمشاركة كل الشخصيات )

آه..آه ..آه آه ..آه..آه

وين الملايين الدم العربي وين

الغضب العربي وين الشرف العربي وين

وين ... وين ... وين

ستار
انتهت


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المديرالعام
رئيس مجلس الإدارة
رئيس مجلس الإدارة
المديرالعام


عدد الرسائل : 4686

اغتيال طفولة (3) التضليل الإعلامي Empty
مُساهمةموضوع: رد: اغتيال طفولة (3) التضليل الإعلامي   اغتيال طفولة (3) التضليل الإعلامي I_icon_minitimeالأحد يناير 01, 2012 9:27 pm

سلمت يديك رائع ومبدع واختيار مميز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
yusrh
مراقب المنتدى الصحفي



اسم دولتي :
  • سوريا

ذكر
عدد الرسائل : 37
العمر : 51

اغتيال طفولة (3) التضليل الإعلامي Empty
مُساهمةموضوع: رد: اغتيال طفولة (3) التضليل الإعلامي   اغتيال طفولة (3) التضليل الإعلامي I_icon_minitimeالثلاثاء يناير 17, 2012 9:01 pm

شكراً لإطرائكم و تشجيعكمو الغاية كما قرأتم كشف سبب تأسيس الجزيرة و النص مكتوب منذ اكثر من عشر سنوات, و دورها ليس خفيّاً كما يعتقدون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اغتيال طفولة (3) التضليل الإعلامي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» اغتيال طفولة (2) التضليل الإعلامي
» اغتيال طفولة مسرحيّة في أربعة مشاهد حائزة على المركز الثاني في مسابقة اتحاد شبيبة الثورة القطرية عام 2001
» تواصل الفعاليات الوطنية دعماً لبرنامج الإصلاح الشامل ورفضاً لحملات التضليل الإعلامي
» ناشط متعامل سابقا مع قنوات التضليل الإعلامي يكشف خفايا وأسرار تصنيع وتلفيق الأخبار واختلاق الأحداث
» تفاصيل اغتيال أنور السادات بالصور

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الرأي الحر - Free opinion لمراسلة المدير العام aboibapress@hotmail.com :: المنتدى الفكري والأدبي :: قصص و روايات-
انتقل الى: