الرأي الحر - Free opinion لمراسلة المدير العام aboibapress@hotmail.com
الرأي الحر - Free opinion لمراسلة المدير العام aboibapress@hotmail.com
الرأي الحر - Free opinion لمراسلة المدير العام aboibapress@hotmail.com
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الرأي الحر - Free opinion لمراسلة المدير العام aboibapress@hotmail.com


 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلالمنشوراتدخولأحدث الصور
موقع صحيفة الفواصل السورية



صحيفة شاملة غير سياسية نعتمد على الجرأة
نلامس معانات المواطنين ونعالجها بايصال شكاويهم للمعنيين
ونعتمد بسرعة نقل الحدث بمصداقية وبدون تحيذ بعيدآ عن السياسة

http://www.alfwasel-sy.com/


 

 اتفاق تركي - أمريكي لضرب الاستقرارفي سورية بتمويل سعودي قطري و أدوات لبنانية

اذهب الى الأسفل 
3 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
عمراسماعيل
عضو شرف
عضو   شرف



اسم دولتي :
  • سوريا

ذكر
عدد الرسائل : 236
العمر : 56
المهنة : مدير مدرسة

اتفاق تركي - أمريكي لضرب الاستقرارفي سورية بتمويل سعودي قطري و أدوات لبنانية Empty
مُساهمةموضوع: اتفاق تركي - أمريكي لضرب الاستقرارفي سورية بتمويل سعودي قطري و أدوات لبنانية   اتفاق تركي - أمريكي لضرب الاستقرارفي سورية بتمويل سعودي قطري و أدوات لبنانية I_icon_minitimeالإثنين أكتوبر 10, 2011 8:43 pm

اتفاق تركي - أمريكي لضرب الاستقرارفي سورية بتمويل سعودي قطري و أدوات لبنانية 668398
خلال زيارة رئيس وزراء تركيا اردوغان الى الولايات المتحدة مؤخرا، رافقه طاقم خاص لبحث قضايا المنطقة مع طواقم امريكية، وذلك بناء على طلب الادارة الامريكية، في سياق ترتيبات جديدة بحاجة الى قوى للتنفيذ وتولي الادوار اللازمة.

دوائر مطلعة في واشنطن أكدت لـصحيفة المنار أن الطواقم الامريكية استعرضت تقارير أعدها وزير الخارجية التركي، وبعد نقاشات اتفق الجانبان على خطوات أقرها الرئيس الامريكي، وتعهد رئيس الوزراء التركي بالعمل على تنفيذها، تحت شعار يافطة أن أنقرة ذراع لأمريكا وحلف الاطلسي وأن على واشنطن تعزيز دورها جراء الخدمات التي تقدمها في اطار خدمة الاستراتيجية الامريكية في المنطقة.

وذكرت هذه الدوائر بحسب صحيفة المنار أن الرئيس الامريكي كلف رئيس الوزراء التركي بقيادة القوى المشاركة في ضرب الاستقرار في سوريا، مستندة الى دعم مالي سعودي قطري، وأدوات في لبنان وغيرها وأشارت الدوائر الى أن الادارة الامريكية أبلغت ادروغان خيبة أملها من فشل التحركات التي تقودها أطراف عديدة ضد سوريا، رغم الأموال المستخدمة والأدوات المنفذة، وحملات تدريب العناصر المسلحة "الارهابية" وشراء السلاح، والتجييش الاعلامي، حيث اثبتت ما تسمى بقوى المعارضة عجزها، بما في ذلك الاخوان المسلمون، وبالتالي ارتأت واشنطن أن تتولى تركيا قيادة هذا "المايسترو" المكون من دول وجهات عديدة تصعيد حملات التحريض والعداء بأشكاله ضد سوريا شعبا وقيادة، اضافة الى فرض عقوبات اقتصادية تؤثر سلبا على السوريين على أمل أن ينقلبوا على النظام القائم في دمشق، الذي دحر فصول ومراحل المؤامرة التي يتعرض لها.

وكشف الدوائر أن تركيا ستسعى الى اقامة معسكرات وقواعد تدريب لمسلحين على الحدود مع سوريا، وفتح مكاتب للمعارضين الذين يقيمون في عواصم اوروبا، والزج بمتسللين الى داخل الاراضي السورية للقيام بعمليات ارهاب وتخريب واغتيال على أمل تمكن أنقرة من اقامة رأس جسر على الحدود يمكن استغلاله والنفاذ الى داخل سوريا. وايضا العمل على احداث انشقاقات في اجهزة الدولة والجيش، وكذلك، سحب استثمارات مالية تركية في سوريا.

وأضافت الدوائر أن تركيا على لسان اردوغان وعد الرئيس باراك اوباما، بأن ينهي قريبا عملية تطويع وتدجين حركة الأخوان المسلمين، واعتمادها في المنطقة، في مواجهة ما أسماه أردوغان بالاسلام المتطرف وأن بامكان الولايات المتحدة الاعتماد على هذه الحركة في مواجهة الانظمة القائمة مع عدم المس بالسياسات والاستراتيجية الامريكية.

وأكدت الدوائر ذاتها أن اوباما طرح على اردوغان مخططا لتقسيم سوريا، ومن ثم تولي انقرة حل الصراع بين سوريا واسرائيل، وهذا يتطلب من أنقرة المصالحة السريعة مع تل ابيب وانهاء الاشكالات القائمة التي لا تخدم حلف النيتو، الذي يضم في عضويته تركيا.

واستنادا الى مصادر عليمة في واشنطن، فان اردوغان رحب بمزيد من الدروع الصاروخية فوق الاراضي التركية للتصدي لأية هجمات قد تقوم بها ايران مستقبلا ضد اسرائيل، في حال اندلعت حربا بينهما، واشارت المصادر الى أن اوباما وعد اردوغان بالعمل لدى حلفائه الاوروبيين لقبول تركيا في الاتحاد الاوروبي.

وأكدت المصادر نقلا عن المسؤول الامريكي أن اردوغان وعد اوباما بالضغط على القيادة الفلسطينية لاستئناف المفاوضات مع اسرائيل، وأن لا تقوم هذه القيادة بأية خطوات تحرج برامج الرئيس الامريكي.

مراقبون امريكيون اكدوا ان الولايات المتحدة تدفع باتجاه تعزيز الدور التركي في المنطقة ليتولى قيادة تحالف مدعوم امريكيا واوروبيا واسرائيليا ضد ايران، كما أن اردوغان سيعمل مع سعد الحريري وحلفائه امثال سمير جعجع على اثارة احداث داخل لبنان واستغلال ما يجري في سوريا لجر حزب الله الى حرب داخلية، تمهد لاسرائيل شن حرب ضد الحزب ولبنان .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمار
نائب المديرالعام
نائب المديرالعام
عمار


اسم دولتي :
  • سوريا

ذكر
عدد الرسائل : 1752
العمر : 58
المهنة : موظف
المزاج : ماشي الحال

اتفاق تركي - أمريكي لضرب الاستقرارفي سورية بتمويل سعودي قطري و أدوات لبنانية Empty
مُساهمةموضوع: رد: اتفاق تركي - أمريكي لضرب الاستقرارفي سورية بتمويل سعودي قطري و أدوات لبنانية   اتفاق تركي - أمريكي لضرب الاستقرارفي سورية بتمويل سعودي قطري و أدوات لبنانية I_icon_minitimeالخميس أكتوبر 13, 2011 2:38 am

نعم هناك مخطط امريكي يراسه اردوغان مع الخونة في المنطقة لتنفيذ تخريب داخل سورية لكن لن يستطيعو ان يفعلو ذالك وسترد عليهم وخاصة الاتراك فهم اي الاتراك يلعبون لعبة اكبر من حجمهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nabeel
نائب مدير مجلس الادارة
نائب مدير مجلس الادارة



اسم دولتي :
  • سوريا

ذكر
عدد الرسائل : 474
العمر : 41

اتفاق تركي - أمريكي لضرب الاستقرارفي سورية بتمويل سعودي قطري و أدوات لبنانية Empty
مُساهمةموضوع: رد: اتفاق تركي - أمريكي لضرب الاستقرارفي سورية بتمويل سعودي قطري و أدوات لبنانية   اتفاق تركي - أمريكي لضرب الاستقرارفي سورية بتمويل سعودي قطري و أدوات لبنانية I_icon_minitimeالخميس أكتوبر 13, 2011 8:06 pm

إن اردوغان أداة بيد أمريكا .....يدفع ضريبة ما

سورية غيرت وجه العالم بالفترة الماضية

لن ينجحوا بمؤامراتهم .......سيطيرون كما طار غيرهم من قبلهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اتفاق تركي - أمريكي لضرب الاستقرارفي سورية بتمويل سعودي قطري و أدوات لبنانية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» عقوبات أوروبية جديدة وتصعيد أمريكي- تركي ضد سورية
» قطر تتآمر على الكويت لضرب استقرارها
» اتفاق عنان
»  شركة خليوية لبنانية تقوي بثها الى سوريا
» اتفاق الاميركيين والاخوان المسلمين

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الرأي الحر - Free opinion لمراسلة المدير العام aboibapress@hotmail.com ::  منتدى الصحفي لأهم وأخرالأخبار :: أهم وأخر الأخبار الدولية-
انتقل الى: